محمد عبدالرحمن بالروين : يا ثوارنا في الجبهات أتحدوا ... فإن ثوار الفنادق والفضائيات قادمون




الي الرجال الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه ...  
الي الاسود في جبهات القتال
علي وطننا الحبيب ...  اليأولئك
الذين تنادوا من كل مكان في الشرق والغرب والشمال والوسط والجنوب ...
  الي أولئك الذين إنطلقوا اليمقدمة الصفوف دفاعا عن الارض والعرض والحرمات ...
اليكم جميعا أقول لكم ... 
لقد إنتصرتم لإنكم علي حق وعدوكم عليباطل ...      
  لقد أنتصرتم لإنكم ضحيتم بالغالي والرخيص ...
لقد انتصرتم لإنكم صنعتم لنا التاريخ وبنيتم لنا الأمجاد...
يا ثوارنا ... أدعوكم ان تتحدوا فأنتم من صنع لنا هذه الثورةالمباركة... وان تُدركوا بانه لابد لكل ثورة من حُراس يحموها لكى تستمر... وان تعوابان الثورة بدون حُراس أوفياء ستكون عُرضة للسرقة وميدان للإنتهازيين والمتسلقينوالمنشقين وما أكثرهم في هذا العالم ...
يا ثوارنا الإشاوس إستعدوا فإن ثوار الفنادق والفضائيات قادمون فلاتتركوهم يتسللون الي الصفوف الامامية...
يا ثوارنا... أعلموا بانه لا فضيلة فيالسياسة كالقوة ... فكونوا أقويا وأعلموابأن الويل كل الويل للضعفاء في هذا العصر...
يا ثوارنا الأشاوس ...تذكروا بأنكم إنتصرتم في الحرب بإعتمادكم علي الله وبسلاحكم, ولكن ستخسروا ثورتكم فيحالة تسليم سلاحكم الى شدادي الآفاق وقناصي الفرص من السياسيين وثوار الفنادقوالفضائيات... فانتبهوا يامن صنعتم لنا ثورتنا المباركة ... ونصيحتى لكم أن تحتفظوا بسلاحكم ... وأن توحدوا صفوصكم... وأن تنظموا كتائبكم ... وأن تجمعوا أنفسكم تحتراية واحدة وقيادة واحدة ... وأدعوكم بأن لاتنطووا تحت لواء جيشنا الوطني لان ذلكسيقود لإحتواكم ومن ثم السيطرة علي تورتنا المباركة وسرقتها... فأحدروا ... أحدرواهذا الفخ ... وما هذه الدعوة الا كلمة حق يُريد بها باطل....
ياثورنا أدعوكم بكل صدق أن تجددوا إيمانكم  بالذي ثورتم من أجله – الكرامة والعدل والاختيار...  
وأن تتكلوا علي خالقكم لانه هو الذي نصركم ... فنعمى المولي ونعمىالنصير...
والله المستعان

محمد عبد الرحمن بالروين
Berween@hotmail.com  


  

Followers

Pageviews