عبد الرحمن السويحلي لـ'القدس العربي': نرفض قائمة حكومة جبريل والمكتب التنفيذي فشل في ادارة البلاد.. والقذافي صحّر ليبيا سياسيا

لندن 'القدس العربي' من احمد المصري: قال عبد الرحمن السويحلي المرشح لرئاسة وزراء الحكومة الليبية الانتقالية الجديدة مساء امس الاثنين في اتصال هاتفي مع 'القدس العربي'، ان المكتب التنفيذي للمجلس الانتقالي الليبي كان فاشلا في ادارته للازمة الليبية على مدى شهور، واعلن السويحلي عن رفضه للقائمة التي تقدم بها محمود جبريل رئيس المكتب التنفيذي للمجلس الوطني الانتقالي الليبي لتشكيل الحكومة الانتقالية الجديدة، مؤكدا ان الليبين ينتظرون حكومة وفاق ووحدة وطنية من شخصيات وطنية معروفة بتاريخها النضالي وكفاءتها لتولي شؤون البلاد في هذه الفترة الحاسمة.
وحول القائمة التي تقدم بها محمود جبريل للمجلس الانتقالي لتشكيل الحكومة الجديدة قال السويحلي لـ'القدس العربي': 'بالنسبة لنا هذه القائمة ما زالت عبارة عن تسريبات ولا احد يعلم بمحتواها الحقيقي سوى المطلعين من اعضاء المجلس الانتقالي على المشاورات، ونرى ان الهدف من هذه التسريبات يوحي بان الحكومة ستكون حكومة فنيين وليس سياسيين، وان هناك شخصيات وموظفين سابقين من عهد معمر القذافي، واذا صحت هذه التسريبات ستكون صدمة كبيرة للثوار'.
وحول الخلافات التي بدأت تظهر على السطح، ورفض بعض القوى السياسية في ليبيا تولي جبريل لرئاسة الوزراء، اضافة الى وزارة الخارجية اضاف السويحلي لـ 'القدس العربي'، 'الخلاف اعمق من هذا، فالمشكلة ليست تولي شخصية لحقيبة او حقيبتين، فالاهم هو ان الجزء الاكبر من الشعب الليبي مهمش ومبعد عن اتخاذ القرار في تشكيل هذه الحكومة، والسيد جبريل يقول انه يتشاور ويعقد لقاءات لتشكيل هذه الحكومة ونحن لا نعلم مع من يتشاور ويلتقي، ولكن هذه القائمة مرفوضة من اغلب الشعب الليبي ونحن نرفضها ومن اجل هذا توجه العديد من ابناء الشعب الليبي برسائل الى المجلس الانتقالي مفادها رفض هذه التشكيلة التي تم تسريبها'.
وحول الصراع بين التيارات السياسية والتقسيمات التي بدأت تظهر من اسلاميين الى ليبراليين وغيرهم في ليبيا قال السويحلي لـ 'القدس العربي'، 'دعنا نكون واقعيين، معمر القذافي صحر ليبيا سياسيا، ولا توجد تيارات سياسية مؤثرة على الواقع السياسي الليبي، وربما خلال سنتين او ثلاث من الممكن ان نتحدث عن تيارات سياسية ليبية عقب ان تكون مارست هذه التيارات العمل السياسي الفعلي على ارض الواقع، اما الاخوة الاسلاميون من الاخوان المسلمين الى السلفية وصولا لبعض الاخوان الذين كانوا اعضاء في الجماعة المقاتلة سابقا فدورهم ليس اساسيا في الساحة الليبية، واغلب الشعب الليبي مع التيار الوطني ذي الطابع الاسلامي المحافظ'.
وحول البيان الذي اصدره ثوار مصراتة والذي طالبوا فيه بتوليه رئاسة الوزراء عقّب السويحلي، 'عندما قامت مصراتة بالثورة مثلها مثل باقي المناطق الليبية المختلفة من الشرق الى الغرب ومن الشمال الى الجنوب كانت دوافعهم وطنية، وليس السلطة او الاستحواذ عليها، فقد فرض علينا القتال والدفاع عن كرامتنا واعراضنا، وانتصرنا على القذافي، وانا قمت بدور متواضع ولا اطلب مقابل ذلك اي مردود سياسي، اما اذا اراد الشعب الليبي ان اكون في موقع لخدمة قضاياه فهذا سيكون تكليفاً وليس تشريفاً من اجل الحفاظ على الثوابت التي من اجلها قامت الثورة، ولن نسمح لاحد مهما كان ان يلتف على هذه الثورة او يحاول سرقتها'.
الجدير بالذكر ان اتحاد ثوار مدينة مصراتة الليبية اصدر بيانا مساء الاحد دعا فيه إلى ترشيح المعارض السياسي الليبي السابق عبد الرحمن السويحلي لمنصب رئيس الحكومة الليبية.
وجاء في البيان أن الاتحاد الذي يمثل بعضا من كتائب الثوار في مصراتة يدعم بقوة هذا الترشيح. 
يذكر أن أصواتا عديدة في مصراتة كانت دعت إلى رفض ترشيح محمود جبريل رئيس المكتب التنفيذي للمجلس الوطني الانتقالي الليبي.
جاء ذلك فيما قال مسؤول في المجلس الإنتقالي الليبي امس الإثنين إنه تم الإتفاق على تشكيلة الحكومة الجديدة برئاسة محمود جبريل رئيس المكتب التنفيذي بالمجلس الإنتقالي، وإن الإعلان عنها سيجري يوم الأربعاء المقبل. 
وقال المسؤول الذي رفض الكشف عن هويته لـ'راديو سوا' الأمريكي الناطق بالعربية، إن حكومة الوفاق الوطني تتكون من 22 وزيراً وتضم العديد من الشبان وتمثل العديد من المناطق، وذلك على الرغم من اعتراض التيار الإسلامي على عدد من أعضائها.
وأوضح أنه تم تعيين علي الترهوني وزير النفط والمالية السابق نائباً لرئيس الوزراء، كما تم فصل وزارتي المالية والنفط.
وأشار إلى أن محمد عبد العزيز، الخبير في المنظمات الدولية والمسؤول عن ملف الشرق الأوسط في الأمم المتحدة، كُلف بمنصب وزير الخارجية، كما كلف فوزي عبد العالي العضو السابق في المجلس الإنتقالي عن مصراتة، بمنصب وزير الداخلية في حين تم تكليف أسامة الجويلي من الجبل الغربي بمنصب وزير للدفاع.
وقال إنه من المنتظر أن يعلن رئيس المجلس الوطني الإنتقالي مصطفى عبد الجليل عن تشكيلة الحكومة الجديدة بعد عودته من نيويورك يوم الأربعاء المقبل.

Followers

Pageviews